فارس المراهق واخته ريم

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.
loading...
أنا اسمي فارس من مصر

(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)عندي 20 سنة و عيلتنا متكونة من 5 أ فراد أنا الكبير و عندي أختين واحدة عندها 12 سنة و أسمها مي و التانية عندها 15 سنة و أسمها ريم و هي دي بقي محور

(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)
بدأت قصتي معاها لما كان عندي 17 سنة و هي كان عندها 12

أنا أول ما بلغت و بدأ زبي ينزل لبن كنت بضرب عشرات كتير أوي يعني في اليوم حوالي خمس أو ست مرات بس عمري ما فكرت في أختي
(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)لأنها كانت علامات البلوغ لسة ما ظهرتش عليها و عدت السنين و أنا كل يوم بشوف أفلام و أبص علي الجيران و هما عريانين و أضرب عشرات بالهبل زي ما قولتيلكو لحد ما جة اليوم اللي دخلت فية الموقع الجامد ده و سمعت عن المحارم
(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)و هنا بقي بدأت أفكر في أختي و خصوصا أنا كانت بدأت مراحل البلوغ و بزازها بدأت بالبروز و طيزها بدأت تتملي و تتدور بس أنا كنت مكتفي بالتفكير فيها بس

و مافكرتش أعملها حاجة لحد ماشفت حاجة هبلتني و جننتني
شوفتها و هي بتستحمي و كانت ناسية الباب مفتوح و فاكرة أن مافيش حد في البيت و فضلت أتفرج عليها لحد ما خلصت
(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)و جريت أنا ناحية باب الشقة و فتحتة و قفلتة تاني علشان تفتكر أني لسة واصل

و دخلت أودتي و طلعت زبي و قعدت أضرب عشرات و أنا بتخيل منظر أختي و هي عريانة
و فضلت علي الحال ده أني أبص علي أختي في الحمام و أخش الحمام أضرب عشرة علي كلوت أختي
(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)لمدة 3 شهور

و في يوم جابلي واحد صاحبي أفلام و كان فيهم فيلم وكانت أحداث الفيلم بتدور أن الأخ جاب منوم وحاطة لأختة في العصير و أستناها لما نامت و دخل عليها و
هنا بقي بدأت الفكرة تلعب في دماغي و بدأت أفكر أزاي أنفزها
روحت لواحد صاحبي صيدلي و قولتلة أنا عاوز منوم و جيبت المنوم و حطيتة لأختي في الشاي
(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)و أستنيت لما نامت و دخلت أودتها و رفعت الغطا من عليها و رفعت جلابيتها

أول ما شفت منظر فخاد أختي زبي وقف زي الاسد و كملت رفع الجلابية لحد وسطها
علي فكرة أختي كانت نايمة علي جنبها روحت أنا نايم وراها و فطلت ألمس زبي لرجلها و عند ما حسيت
(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)أني هنزل المني ناقدرتش أقوم و نزلتهم علي كلوت أختي من ورا فوق كس أختي بالظبط

و غطيتها تاني و أستخبيت تحت السرير بتاعها لحد الصبح لقيتها أول ما صحيت و حست بالبلل أتصلت بصاحبتها و قالتها أنها أستحلمت ( عبيطة )
و فضلت أكرر الحكاية دي كل مدة لحد ما جة اليوم اللي بستناة طول عمري و هو اليوم اللي فية هتنام
(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)أختي جنبي و علي سريري بسبب أن قرايبنا جم من البلد و هينامو عندنا

تخيلو بقي السعادة و الهيجان اللي كنت فيهم
و جريت لصاحبي ده و قولتيلو أنا عاوز مخدر قوي المره دي مش منوم عادي
و فضلت قاعد عندة شوية ورجعت البيت متأخر علشان تكون أختي نامت هي و كل اللي في البيت
و دخلت أودتي بالراحة
(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)و جيبت منديل و حطيت المخدر علي المنديل و شممتة لأختي و أستنيت شوية لغاية ما يشتغل

و هزيت أختي و ناديت عليها مارديتش عليا و أتأكدت أنها أتبعتت بعثة في النوم
و بدأت أرفع الجلابية لغاية ما خلعتهلعها
لقيت نفسي هايج و زبي بقي زي الوحش و خلعت هدومي كلها و بدأت أخلع أختي الكلوت بتاعها
و بدأت أمص في بزازها الصغيره و نزلت واحدة واحدة لحد ما وصلت لكسها و قعدت الحس فية
(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)يجي ساعة

loading...

وبعد كدة قلبتها علي بطنها و حطيت مخدة تحت بطنها علشان أرفع طيزها و فتحت طيزها و قعدت ألحس في الخرم و دخلت صباعي بس لقيت صباعي مش عاوز يدخل في أختي
جيبت زيت شعر و دهنت طيزها و صباعي و دخلت صباعي
(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)و بعد كدة دخلت الصباع التاني و فضلت أوسع في أختي علشان تكون مستعدة لأستقبال الوحش أصل أنا زبي حوالي 22 سم

و نيمت فوقيها و بدأت زبي في أختي و أنا متأكد أها لو كانت في وعيها كانت هتموت من الوجع أصلة كان بيدخل بصعوبة جدا
وفضلت أحاول لحد ما قدرت أدخل راس زبي في أختي و بدأت أدخل الباقي لحد مادخل نصة
وبدأت أخل و أطلع زبي
(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)جو أختي و ماقدرتش أستحمل و بدأت أنيك أختي بغباء و دخلتة كلة

و فضلت أدخل و أطلع في زبي حوال نص ساعة و بضاني عمالة تضرب في أختي
ولما حسيت أني هاجيبهم ما قدرتش أطلع زبي من من الدفا اللي في طيز أختي و نزلت المني بتاعي جوا طيز أختي
(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)و من كتر المني اللي نزل طلع من طيزها و نزل علي خوفت أحسن يدخل جوا كس أختي و مسحتهم

ورغم كدة لقيت زبي لسة زي السيف
روعت قالب أختي علي ضهرها و بدأت أمشي زبي علي بطنها لحد ماوصل لكسها حسيت بسخونة رهيبة طالعة من كس أختي
خطيت زبي علي باب و قولت أنا هدخل الراس بس و دخلت راس زبي
(نهرالعطش لمن تشعر بالحرمان)في كس أختي و فضلت أحرك راس زبي جوا كس أختي لغاية ما جيبتهم علي بطنها و من قوة أندفاع المني وصل لغاية وش أختي

و فضلت طول الليل أنيك في طيز أختي لغاية ما حسيت أن جسمي أتمص و أتعدم
و مسحت المني بتاعي من علي كل حتة في جسم أختي و غطيتها و خرجت من الشقة و قعدت علي كافي شوب للصبح و رجعت البيت لما صحيو علشان أختي ما تشكش في حاجة
وهي دي بقي قصتي مع طيز أختي..

Incoming search terms:

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.