قصص سكس عربي > 8 قصة مص الزب في السيارة

loading...

هذه القصة حدثت مع ملايين الفتيات والشباب وليس معي انا شخصياً وهي مص الزب في السيارة لكن كل له تجربته

ما احلى في السيارة مع فتاة رضعت زبي بطريقة حارة جدا و لم تفوت طريقة مص و رضع الا امتعتني بها و تركتني اعيش احلى سكس و امتع لحظات الجنس في سيارتي التي كانت مركونة في الطريق السريع و ذائب كلية بفضل فمها الساخن . انا شاب احب الجنس كثيرا و زبي لا يصبر على النساء و احب كل انواع النساء السمنيات و النحيفات و الكبيرات و الصغيرات لان ما يهمني هو النيك فقط فانا اكره الاستمناء و كلماارى فتاة واقفة على الرصيف اتحرش بها و اطلب منها الركوب و كثيرا ماصعدت معي الفتيات في سيارتي و اليوم ساحكي لكم عن احداهن حيث رضعت زبي و كانت ماهرة في المص . حين ركنت سيارتي امامها تغزلت بها و قلت لها صباح الخير يا احلى عصفور فتبسمت ثم طلبت منها الركوب لكنها ترددت و بقيت الح حتى امسكت مقبض الباب و فتحته و جلست امامي و بقيت انظر الى ذلك الفخذ الابيض المكتنز باللحم و انتصب زبي بسرعة كبيرة و بقينا نتعارف و نحكي و نضحك حتى وصلنا الى الطريق السريع فوضعت على فخذها اتحسسه و كان ناعما مثل الحرير . ثم طلبت منها قبلة على الشفتين فردت علي بسرعة و اخبرتني انها مستعدة ان تفعل لي ما اريد الا النيك من الكس لانها عذراء

ركنت سيارتي على اليمين بسرعة و قبلتها من فمها بطريقة عميقة و كانت لذيذة جدا ثم اخرجت امامه زبي المنتصب و طلبت منها ان تمسكه و راحت تتحسسه و كانت ناعمة جدا جدا ثم عرضت عليها ان تمصه و اغلقت زجاج السيارة حتى لا يرانا المارة . و نزلت تمص و تلحس زبي و انا منتشي جدا و كانت خبيرة في المص و ظلت تداعب راس زبي بلسانها و تمرره على الحلقة ثم تلحس فتحة زبي بلسانها بطريقة هيجتني كثيرا ثم عدلت مقعد السيارة و بقيت اراقب الوضع في الخارج من خلال الزجاج العاكس حتى لا تقترب منا دورية شرطة او مراقبة الطرقات ثم ادخلت زبي كاملا في فمها و رضعت زبي بطريقة قوية و مثيرة جدا حيث كانت تدخل زبي في فمها كاملا ثم تخرج و تعيد اللحس مرة اخرى و هي تمسك زبي بيدها و احيانا تخبطه على خدها و تعود مرة اخرى للرضع بينما كنت مستمتعا جدا . و في تلك الاثناء التي رضعت زبي كنت العب بطيزها حيث ادخلت تحت التنورة و لمست فلقتها الطرية جدا و الكبيرة و تحسست ظهرها و بزازها و الشهوة تغلي و انا هائج جدا خاصة حين تدخل زبي كاملا في فمها و تمص او تضغط بشفتيها فتعطيني متعة لذيذة و حلوة جدا

خاصة ولعابها الدافئ يلهب زبي بحرارة مخيفه تجعلني في قمة الاستمتاع

و قد شعرت بمتعة جنسية لا استطيع وصفها من شدة حلاوتها فقد كان فمها ساخن جدا و مليئ باللعاب و زبي ينزلق داخله و يخرج بسهولة و نعومة كبيرة جدا و كنت احس ان راس زبي يضرب في حلقومها و هيجتني ايضا حين كانت تعضه باسنانها بطريقة مثيرة جدا ثم تنظر الى عيناي بتلك النظرات السكسية الشهية و هنا صرت اتمحن اكثر و اذوب مع كل مصة و رضعة . و رغم اني كنت قادر على ان انيكها من الا اني تركتها رضعت زبي فق لاننا كنا في السيارة و في مكان عام و احسست ان انفجار شهوتي بدا يقترب فقد وصل زبي الى مرحلة الدغدغة اللذيذة الممتعة و بدات احس به يدفع المني فامسكتها من شعرها و اخبرتها اني ساقذف و كنت في قمة هيجاني الجنس و صرت اصرخ اه اه اه اح اح اح ساقذف سينفجر زبي و طلبت منها ان تغلق فمها حتى لا تخرج اي قطرة مني و فعلا بدات اقذف بكل قوة بعد ان رضعت زبي بتلك الطريقة الساخنة جدا . و قد كنت اقذف بمحنة و لذة شديدة داخل فمها و احس بالقطرات تخرج من زبي حيث صار فمها اكثر حرارة بعدما قذفت فيه و فعلا لم تفتح فمها و لحست كل المني

و ابقيت زبي داخل فمها و هو منتصب رغم ان شهوتي انطفات و بدات احس بزبي يصغر داخل فمها و ينكمش و رغم ذلك ظلت تمص الراس و تلحس حتى احسست بزبي يؤلمني فسحبته و قد نظفته عن اخر قطرة مني و فتحت فمها امامي و لم يكن فيه اي مني فعرفت انها لحست و ابتلعت كل المني بعدما رضعت زبي و قذفت في فمها و طلبت مني ان اقبلها من فمها لكني تقززت قبلتها من الرقبة و انا منتشي بالسكس معها في سيارتي و كيفية امتاعها لي بعدما رضعت زبي بطريقة محترفة جدا و ساخنة

واحسست بارتخاء في الاعصاب والجسد وبراحة نفسية كبيره جدا وقبلتها من فمها ل 5 دقائق

Incoming search terms: